Connect with us

Hi, what are you looking for?

اعمال

هجمات البحر الأحمر.. هل يعيش العالم أزمة تضخم جديدة؟ | اقتصاد

أحدثت أزمة البحر الأحمر المستمرة موجات صادمة عبر المشهد الاقتصادي العالمي، مما أثار المخاوف بشأن ارتفاع محتمل في التضخم. ومع تطور الوضع، ومع التوترات الجيوسياسية واضطرابات الشحن، يستعد العالم للتداعيات الاقتصادية. يتطرق هذا المقال إلى تعقيدات الأزمة وتأثيرها المتوقع على التضخم، مع التركيز بشكل خاص على صناعة الشحن العالمية واقتصادات أوروبا وأمريكا والشرق الأوسط.

كشف النقاب عن أزمة البحر الأحمر


وتنبع الأزمة من تصاعد التوترات في البحر الأحمر، وخاصة في مضيق باب المندب، حيث أجبرت المخاوف من هجمات جماعة الحوثي اليمنية العديد من السفن على تحويل مسارها إلى طريق رأس الرجاء الصالح. واستهدف الحوثيون، تضامنا مع قطاع غزة، سفن الشحن التي تملكها أو تديرها شركات إسرائيلية أو تلك التي تنقل البضائع من وإلى إسرائيل. وأدى ذلك إلى ارتفاع كبير في تكلفة الشحن عبر مضيق باب المندب، تصل إلى 170%.

عمالقة الشحن العالمي يستجيبون


وتداعيات الأزمة واضحة بالفعل في صناعة الشحن. أصدرت MSC، أكبر شركة شحن في العالم، تحذيرات بشأن زيادات إضافية في الأسعار لبعض حركة الحاويات إلى الولايات المتحدة، بدءًا من 12 فبراير. وتتوقع شركة Honor Lane، وهي شركة شحن أخرى، أن يستمر الوضع لمدة تصل إلى ستة أشهر، وربما يمتد إلى سنة. ومن المتوقع أن يؤدي هذا التعطيل الممتد إلى ارتفاع أسعار الشحن ونقص المعدات حتى الربع الثالث من عام 2024.

مصطلحات اقتصادية التضخم

التداعيات الاقتصادية في أوروبا وأمريكا


أوروبا: الضغوط التضخمية


تضع الأزمة في البحر الأحمر ضغطًا على آمال منطقة اليورو في خفض أسعار الفائدة في عام 2024. ويواجه البنك المركزي الأوروبي الآن حالة من عدم اليقين، بعد أن نفذ زيادات متتالية في أسعار الفائدة منذ يوليو 2022 للحد من التضخم. ويقدر مكتب الإحصاء الأوروبي أن أزمة البحر الأحمر قد تتسبب في ارتفاع التضخم بمقدار نصف درجة مئوية خلال الربعين الأول والثاني من عام 2024.

الولايات المتحدة: تحديات التضخم


وفي الولايات المتحدة، حيث ارتفع التضخم إلى 3.4% في ديسمبر/كانون الأول 2023، لا تزال توترات البحر الأحمر تلقي بظلالها على الآفاق الاقتصادية. ويكمن الخوف في أن تؤثر الأزمة بشكل أكبر على التضخم، مما يشكل تحديا لإمكانية خفض أسعار الفائدة بحلول نهاية النصف الأول من عام 2024. ومع وصول أسعار الفائدة الحالية إلى 5.5%، وهي الأعلى منذ عام 2001، يراقب بنك الاحتياطي الفيدرالي عن كثب التطورات في الاقتصاد العالمي. منطقة البحر الأحمر.

الشرق الأوسط: إجراءات الأردن الاستباقية


وبينما يواجه الشرق الأوسط حالة من عدم اليقين بشأن تأثير أزمة البحر الأحمر على التضخم، اتخذ الأردن تدابير استباقية. ووجه رئيس الوزراء بشر الخصاونة الجهات المعنية بتوقع التأثيرات التضخمية المحتملة على السوق المحلية. ويتضمن التوجيه ضمان مخزون وافر من المواد الأساسية والحفاظ على استقرار الأسعار حتى نهاية شهر رمضان، أي في مارس أو أبريل تقريبًا. ويعتبر النهج الأردني بمثابة نموذج محتمل للدول العربية الأخرى المستوردة للنفط، مع التركيز على الاستعداد واستقرار السوق.

تتكشف أزمة البحر الأحمر باعتبارها تحديًا متعدد الأوجه وله آثار بعيدة المدى. فمن تعطيل طرق الشحن العالمية إلى إثارة الضغوط التضخمية في أوروبا والولايات المتحدة، يتردد صدى تأثيرها عبر القارات. وبينما تتصارع الدول مع التداعيات الاقتصادية، تصبح التدابير الاستباقية، مثل تلك التي اتخذها الأردن، حاسمة في التخفيف من الصدمات التضخمية المحتملة. يراقب العالم عن كثب استمرار التوترات الجيوسياسية في البحر الأحمر في تشكيل المشهد الاقتصادي.

You May Also Like

علم

أنواع مختلفة من النجوم النجوم عبارة عن كرات هائلة من الغاز المشتعل الذي يضيء الكون ويغذيه بالمواد اللازمة لنشوء عوالم صخرية وكائنات حية. أنها...

وسائل الترفيه

في عالم الأخبار الديناميكي، برزت سكاي نيوز عربية كسلطة عالمية تقدم تحديثات شاملة وفي الوقت المناسب. كجزء من التزامها بالابتكار، تقدم سكاي نيوز عربية...

Tech

في عالم الهواتف الذكية الذي يتطور باستمرار، يواصل العملاقان، سامسونج وآبل، التنافس بشدة على المركز الأول. بينما ننتقل إلى الجيل التالي، تشتد المعركة مع...

علم

إكتشف علماء الفلك “كوازار” يتجاوز سطوعه الشمس بـ 500 تريليون مرة، ويقولون إنه قد يكون “ألمع وأعنف” في الكون، وفقًا لتقرير شبكة “سكاي نيوز”...